العراق: الحكومة توقف قناة العربية بناءا على دعوى عنف طائفي

أخبار
لجنة حماية الصحفيين
330 Seventh Avenue, New York, NY 10001 USA
هاتف: (212) 465-9568
فاكس: (212) 465-1004
موقع الإنترنت: www.cpj.org
إيميل: info@cpj.org

للاتصال: جويل كمبانا
هاتف: (212) 465-9344
الرقم الفرعي: 103
إيميل: mideast@cpj.org


نيويورك, 7 سبتمبر 2006
تدين لجنة حماية الصحفيين القرار التي اتخذته الحكومة العراقية اليوم بوقف العمل لمدة شهر في مكتب بغداد التابع لقناة العربية الفضائية التي تتخذ من دبي مقرا لها.

فقد ذكرت المحطة أن الشرطة اقتحمت مكتبها في بغداد لوقف العمل به بعد أن أصدر مجلس الوزراء برئاسة نوري المالكي أوامره بذلك.

و أخبر نبيل خطيب مدير التحرير التنفيذي بقناة العربية لجنة حماية الصحفيين بأن القناة تلقت بيان حكومي يفيد بأن تغطيتها كانت تثير "العنف الطائفي و الحرب في العراق" دون تقديم الأدلة.

و قال خطيب "لم نتلقى أي إنذار من الحكومة سواء كان رسميا أو لفظيا, يفيد بأننا ننتهك أي من مواد القانون العراقي."

كما أن للحكومة التي تدعمها الولايات المتحدة في العراق باع طويل في مصادرة المنافذ الإخبارية و تهديد الصحفيين و مضايقتهم فضلا عن رفعها دعاوى جنائية ضد وسائل الأعلام.

و قال جويل سيمون المدير التنفيذي للجنة حماية الصحفيين "إن الغلق التعسفي لمقر قناة العربية ببغداد سوف يرتد في وجه الحكومة العراقية لما قطعته من وعود بالحفاظ على حرية الصحافة" و أضاف "في ظل الديمقراطية, لا تتمشى الشرطة داخل أروقة المحطات التليفزيونية و تسمح لنفسها بوقف البث دون تحذير أو تبرير, و نحن نطالب رئيس الوزراء نوري المالكي برفع هذا الحظر فورا و السماح لقناة العربية بمواصلة تغطيتها الإخبارية من واحدة من أكثر البقاع أهمية على المستوي الإخباري"

و في شهر يوليو, هدد المالكي بغلق أي محطة تليفزيونية يمكن اعتبارها محرضة طائفيا.

و في نوفمبر 2003, قام المجلس العراقي الحاكم (الحكومة المؤقتة المعينة من قبل الولايات المتحدة) بحجب بث قناة العربية في العراق, متهما المحطة بالتحريض بعد أن أذاعت شريط صوتي يبدو انه يخص صدام حسين و يحث فيه العراقيين على مقاومة الغزو العراقي بقيادة الولايات المتحدة, و قد سمح للمحطة بمواصلة البث في أواخر شهر يناير 2004.

كما استمرت الحكومة العراقية في فرض إغلاق مكتب بغداد التابع لقناة الجزيرة الفضائية و مقرها قطر, حيث أغلقت المحطة بعد أن أتهم أياد علاوي رئيس الوزراء السابق المحطة في شهر يوليو 2004 بالتحريض على العنف و الكراهية, و أدعى المسئولين العراقيين أن تقارير الجزيرة المتعلقة بحوادث الاختطاف قد شجعت المتمردين المسلحين في العراق, كما تم اتهام الجزيرة في بيان الحجب بكونها لسان حال الجماعات الإرهابية بما يسهم في إشاعة عدم الاستقرار بالعراق, و في الوقت الراهن تعمل الجزيرة في المنطقة الخاضعة لسيطرة الأكراد في شمال العراق.

لجنة حماية الصحفيين هي منظمة مستقلة غير هادفة للربح, و مقرها نيويورك , تعمل من أجل حماية حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم , لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإليكتروني www.cpj.org