غزة : اختطاف الصحفيين و آخرين وحصار السجن يشعل العنف

أخبار
لجنة حماية الصحفيين
330 Seventh Avenue, New York, NY 10001 USA
هاتف: (212) 465-9568
فاكس: (212) 465-1004
موقع الإنترنت: www.cpj.org
إيميل: info@cpj.org

للاتصال: جويل كمبانا
هاتف: (212) 465-9344
الرقم الفرعي: 103
إيميل: mideast@cpj.org

نيويورك في 14 مارس 2006
أعربت لجنة حماية الصحفيين عن اهتمامها الشديد بما نقله إليها المراسلون عن قيام المسلحين باختطاف صحفيين و أجانب آخرين في مدينة غزة اليوم , وقد انفجرت موجة من العنف في غزة و أماكن أخري في الضفة الغربية , بعد أن فرضت القوات الإسرائيلية الحصار علي سجن أريحا للقبض علي المناضلين الذين يشتبه في كونهم المسئولين عن اغتيال وزير إسرائيلي سنة 2001.

قالت مصادر لجنة حماية الصحفيين أن حوالي أربعة كوريين جنوبيين و صحفيين فرنسيين قد تم اختطافهم من فندق ديرا بغزة , وقد قام المختطفون المسلحون بتفجير الفندق في ظهيرة اليوم ، وفقاً للتقارير الإخبارية التي ذكرت أن واحدا من المسلحين قد قتل في مواجهة مع الشرطة الفلسطينية .

و تم الإفراج عن صحفيين اثنين علي الأقل في وقت متأخر ليلا, و تسعي لجنة حماية الصحفيين إلي التحقق من هوية هؤلاء الصحفيين.

فقد ذكرت رويترز أن خدمات الأمن الفلسطينية قالت إن المسلحين كانوا أعضاء في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين , وقد أخبر أحد العاملين في شبكة التليفزيون الألماني ARD في مدينة غزة أن المسلحون حاولوا أيضا اقتحام مكاتب الشبكة وتسببوا في بعض الخسائر.

و قالت آن كوبر المدير التنفيذي للجنة حماية الصحفيين "إننا ندعو للإفراج الفوري عن كل الأجانب بما فيهم الصحفيين المختطفين في غزة" و أضافت كوبر "ليس هناك مبرر للاعتداء علي المدنيين بما فيهم الصحفيين الذين كانوا يؤدون عملهم ".

و قد ذكر أن العديد من الأجانب الآخرين قد اختطفوا لفترات قصيرة و كان من بينهم أستراليان و سويسري و أمريكي , كما تم اختطاف سيدتان فرنسيتان من أعضاء مجموعة أطباء العالم الحقوقية بالقرب من قرية بيت حنون في شمال غزة.

و تلت الاعتداءات قيام القوات الإسرائيلية بعمليات عسكرية في سجن أريحا لاعتقال أحمد سعدات زعيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين و خمسة أعضاء آخرين من المجموعة , و كان الستة قد احتجزوا بتهمة اغتيال وزير السياحة الإسرائيلي ريحافام زيفي , وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأسبوع الماضي إنه كان يرغب في الإفراج عن سعدات مما أثار رد الفعل الإسرائيلي.

أنسحب المراقبون البريطانيون و الأمريكيون الذين اشرفوا علي الاعتقال من السجن قبل الغارة الإسرائيلية مباشرة , وقد أخذت إسرائيل سعدات و آخرين في حوزتها بعد حصار استمر لتسعة ساعات على السجن .

و وفقا للتقارير الإخبارية فقد طالب مواطنون من فرنسا و بريطانيا و ألمانيا و كوريا الجنوبية من بينهم صحفيين بالحماية من قبل جهات الأمن الفلسطينية وسط تهديدات المسلحين.

و قد ازدادت حوادث الاختطاف وضمنها التي تستهدف الصحفيين في غزة علي مدار العام الماضي,
وتشمل هذه الحالات:
  • في 15 أغسطس 2005 تم احتجاز محمد عواثي الذي يعمل فني صوت مع المحطة التلفزيونية "فرنسا 3"،لمدة ثمانية أيام على يد مسلحين مجهولي الهوية.

  • في 10 سبتمبر 2005 تم اختطاف الصحفي الايطالي لورينزو كريمونيسي من جريدة "كوريه ديلا سيرا"، من قبل مسلحين مقنعين في مدينة دير البلح في وسط قطاع غزة , و قد تم الإفراج عنه بعد ذلك في نفس اليوم دون أصابته بأذى.

  • و في 12 أكتوبر 2005 تم اختطاف كل من ديون نيسنباوم المراسل الأمريكي من مجموعة صحف "نايت رايدر" و المصور البريطاني المستقل لدي الهيئات الإخبارية آدم بليتز , لعدة ساعات من قبل أعضاء منشقين عن حركة فتح وقد تم الإفراج عنهم دون إصابتهم بأذى.